علاج كسور العظام – 01279206665

علاج كسور العظام

اننا الآن سنقدم لك الطريقة الأفضل و الأحدث لعلاج كسور العظام ، ان علاج كسور العظام سيعتمد بصورة أساسية على مدى خبرة الشخص الذي يقوم بمعالجتك ، اننا في منشأتنا الطبية سنقدم لك الطريقة الافضل في علاج كسور العظام ، اننا سنقدم لك أفضل النتائج في كل ما يدخل تحت علاج كسور العظام و سنضمن لك الخدمة الأرقى و الأقل تكلفة بقدر الامكان

علاج  كسور العظام

حالةٌ طبية يحدث فيها انقطاع في استمرارية العظم. يمكن أن يكون كسر العظم نتيجة لتأثر العظم بقوة شديدة أو شدة أو أذية خفيفة بعد حالات طبية معينة تضعف العظام كتخلل العظام، أورام العظام، تكون العظم الناقص والتي يسمى الكسر فيها بالكسر المرضي

نقسم أنواع الكسور في الجسم إلي

الكسر البسيط: وهو الذي يحدث بدون أن يتأثر الجلد الذي يحيط بالعظم، وعادةً تلتئم هذه الكسور بعد تجبيسها حيث أن هذا النوع لا يحتاج إلا للتثبيت داخل الجبس حتى يلتئم
الكسر المضاعف: وهو الذي يسبب تمزق الجلد الذي يغلف العظم، ويمكن أن يظهر العظم المكسور من خلال الجلد، ويتم علاج هذا النوع من الكسور بالتدخل الجراحي للتخلص من بقايا ألأنسجة الممزقة وشظايا العظام ثم يثبت العظم ويوضع في الجبس
الكسر المفتت: وهو الذي يحدث فيه تكسير للعظم في أجزاء صغيرة, ويحتاج علاجه للتدخل الجراحي لإزالة أجزاء العظم المكسور وجمع طرفي العظم المكسور بواسطة معدن ومن ثم تثبيت الطرف بالجبس
تختلف مدة التحام الكسور بين العظام الطويلة والعظام الأسفنجية، ولكن في كلتا الحالتين يتحول العظم المكسور إلي عظم سليم وفق آلية واحدة وهي
يتجلط الدم المتجمع حول منطقة الكسر خلال أيام قليلة وتغزو خلايا العظم هذه الجلطة، فتبدأ هذه الخلايا ببناء عظم جديد الذ يملأ المسافة بين جزئي العظم المكسور وخلال عدة شهور يتم الاتحاد الكلي بين العظم الجديد وطرفي العظم المكسور، فيعيد له الشكل الطبيعي ؛ لذلك يلجأ الطبيب عادة إلي إعادة العظم المكسور إلي مكانه الطبيعي ومن ثم تثبيته باستخدام الجبس الطبي, حتى تتم عملية اللحام علي نحو طبيعي ولا يتشوه شكل العظم

التحام الكسور

إن لعلاج الكسور والتحامها طرق مختلفة , تعتمد على درجة ارتفاع أو سيلان الدم إلى العظم , وعلى نحو العظم , وعلى درجة ومكان الإصابة , وعلى عمر المريض , وأخيرا على طريقة العلاج المستخدمة
فكسر العظم يعني دائماً ضعف ورود الدم إلى العظم , وكل اضطراب في ورود الدم يعوق عملية شفاء العظم والتحامه , في حين أن نشاط وحيوية الأوعية الدموية يعتبر من الأمور الضرورية في عملية التعظم , ولهذا فإن شفاء قصبة العظام المستطيلة يكون ضعيفاً بينما تشفى فوراً الأطراف القاعدية للعظم , والمنطقة المسؤولة عن الانقسامات ( الخلوية العظمية ) لأنها غنية بالحيوية , وليس عن طريق السمحاق الذي يكسو العظم وعن طريق أغلقة المفصل والأربطة والأوتار
إن الخلية البانية للتعظم ( الالتحام ) تتكون على سطح العظم المكسور , وفي العظم اللين ( الأسفنجي ) يكون السطح المغطى ضخماً جداً , في حين أن العظم المكتنز
المتماسك الشديد ” يكون محدوداً على وجه الحصر في بطانة قناة الحبل الشوكي المركزية , وعلاوة على ذلك فالعظم اللين الأسفنجي يكون أحسن تغذية بالدم , ولذلك فإن التصاقه يكون أسرع من العظم المكتنز ( Compact )

مراحل التحام الكسر

يجب أن يؤخذ هذا في الاعتبار , عند تقييم فترة العلاج , فإن تدفق سيل الدم الكلي في إحدى شظايا كسر عظمة عنق الفخذ أو الرسغ يطيل كثيراً من فترة التصاق العظم

تثبيت الكسور تقويمها

تحتاج إلى تثبيت ( تقويم ) سريع في اقرب مركز طبي , وهناك عدة طرق تقويمية لإعادة اتصالية العظم , ويعتمد هذا على نوعية الإصابة , ومكان حدوثها ودرجتها
والطرق الشائعة في التقويم هي استخدام أنواع مختلفة من الجبس والمقومات البلاستيكية وأنواع أخرى من الأربطة . وهناك الطرق الجراحية التي يستخدم فيها التقويم العظمي , والتثبيت بواسطة المسمار المعدني والصحيفة المعدنية وغيرها . في حالة إصابة الرياضي في الملعب , أو في الحلبات , أو في المدرسة , فإن الخطوات الأولى التي يقوم عليها الطبيب الرياضي هي التثبيت المؤقت , باستخدام الجبائر الجاهزة والسريعة الاستعمال , حتى وصول الحالة إلى المستشفى
هذا وللتأكيد من عملية التقويم تؤخذ صورة أشعة للحالة , وتراقب هذه العملية خلال فترات زمنية يحددها الطبيب الأخصائي حتى التحام الكسر تماماً
يحتاج المصاب إلى برنامج علاجي منظم خلال الفترة التي يقضيها في التثبيت الجبسي , أو ما بعد الجراحة , وبالدرجة الأولى يحتاج إلى رفع القدرة الجسمية والنفسية عنده , ومنع تطور المضاعفات على حساب صحته، و خصوصا إذا كلن طريح الفراش لفترة طويلة

أنس

و للمزيد من المعلومات الطبية تفضل بزيارة

علاج خشونة المفاصل ، علاج كسور العظام ، جراحة العظام والمفاصل ، علاج العمود الفقري بدون جراحة

 

تعليقاتكم

تعليقاتكم